في الأكشاك هذا الأسبوع

لا يوجد مغربي واحد في تنظيم القاعدة باليمن

الرباط. الأسبوع

   كشف مصدر فرنسي لـ”الأسبوع”، أن اللوائح الاستخبارية الأخيرة لشهر شتنبر 2016 عن تنظيم القاعدة باليمن، لا تضم مغربيا واحدا، وأن التنظيم لم يعد يرسل أي منتم للمملكة قصد نقل رسائل، بعد قتل آخرهم بدم بارد قرب مطار عدن.

   وعلق نفس المصدر قائلا، “هذه القناعة بعدم نقل المغاربة للرسائل تسود تنظيم الدولة منذ تسعة أشهر، ويزيد هذا التطور الأمور تعقيدا لدى أطراف غربية، وخصوصا العاصمة باريس التي عرفت تفجيرا من طرف أحد المغاربيين المتدربين في اليمن، لأن متابعة أفراد القاعدة وداعش لم تعد تدور حول قادة”.

   وأصبح تسريب، أو تهريب رجالات القاعدة وتنظيم الدولة، من العراق وسوريا والبالغ مائة اسم على الأقل، لا يضم مغربيا واحدا، فيما يقترح يحيى جام، حصانة قضائية وإقامة في المغرب.

 

error: Content is protected !!