بوليس إسبانيا يحتج في سبتة المحتلة

زهير البوحاطي. الأسبوع              

   لم تجد الشرطة الإسبانية عبر نقابتها بسبتة سوى هذه الأيام القليلة التي تفصلهم عن الاحتفالات برأس السنة الميلادية، للاحتجاج وتبليغ مظالمهم، في هذا الإطار، نظمت نقابة الشرطة الإسبانية وقفة احتجاجية أمام مقر المندوب الحكومي بساحة الملوك “لوس رجييس”، تطالب من خلالها صرف التعويضات عن ساعات العمل الإضافية، كما طالبوا بالاستفادة من العطل خصوصا عيد رأس السنة وكذلك بعض الأعياد الأخرى التي يكون فيها بعض رجال الشرطة المنحدرين من بعض المدن الإسبانية ويقيمون بفنادق سبتة المحتلة، في حاجة ليتواجدوا رفقة أسرهم (انظر الصورة التي تنفرد الأسبوع بنشرها).

   وفي تصريح خص به رئيس نقابة الشرطة الإسبانية المعروفة اختصارا بـ”SUP” جريدة “الأسبوع”، أكد على أن جهاز الأمن بمدينة سبتة يعيش ظروفا مأساوية خصوصا تلك التي يعرفها المعبر الحدودي “طارخال” حيث يتم الاستعانة ببعض الفرق الأمنية من خارج مدينة سبتة من أجل تأمين المعبر المذكور خاصة في الأعياد التي تعرفها المدينة، لكن هؤلاء الزملاء حسب نفس المتحدث، الذين يتخذون من الفنادق إقامة لهم، لا ينعمون بشروط وظروف العمل الجيدة كغيرهم العاملين في مجال السلك الأمني المعتمد لدى المديرية العامة للشرطة بمدريد.

error: Content is protected !!