في الأكشاك هذا الأسبوع

الملك محمد السادس لن يتدخل عسكريا في غامبيا عكس ما قام به الحسن الثاني في 1981 بقوات صغيرة إلى جانب الجيش السنغالي

خاص ـ الأسبوع

   كشف مصدر موثوق لـ”الأسبوع”، أن الملك محمد السادس لن يتدخل عسكريا في غامبيا، عكس ما قام به المغرب في 1981، وأرسل الملك الراحل الحسن الثاني قوات صغيرة وأبدى مساعدته اللوجستيكية الفعالة للجيش السنغالي.

   ولا يزال التدخل العسكري حلا أخيرا حسب الرئيس السنغالي، ماكي سال، في مقابلة بثتها شبكة التلفزيون الفرنسية “فرانس 24″، قصد إجبار الرئيس المنتهية ولايته، يحيى جامع على تسليم السلطة.

   ويرفض جامع الاعتراف بهزيمته في الانتخابات الرئاسية في الأول من دجنبر الجاري أمام المعارض، أدا مابارو، وقد أخفقت بعثة تتألف من رؤساء أربع دول غرب إفريقية في إقناعه بالتخلي عن الرئاسة.

   وهو ما تطرقت له قمة المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا في أبوجا، وقال المصدر بوجود مقترح يضم حصانة قضائية وإقامة في مراكش المغربية في سلسلة الحوارات التي باشرها السنغاليون، وسبق للسنغال، بدعم مغربي، التدخل في 1981 لإعادة الرئيس، داودا جاوارا، بعد انقلاب عسكري.

   والعلاقات معقدة بين السنغال البلد الفرنكفوني وغامبيا المستعمرة البريطانية السابقة التي تشكل جيبا في داخلها باستثناء واجهة على المحيط الأطلسي.

 

error: Content is protected !!