الحقيقة الضائعة | بن كيران.. فوقاش وشباط.. علاش

المخزن قد يتعاون مع شعبوي، لكن ليس مع اثنين

بقلم: مصطفى العلوي

   تصر القنوات التلفزيونية المصرية، على الإعلان المتوالي، عن دهاء السحرة المغاربة، وقدرتهم على حل مشاكل التباعد بين الأحبة، وربط المتنافرين، على أيد الفقيه المغربي الكتاتني، والشوافة خديجة المغربي، بينما ها نحن في المغرب، مرتع السحرة ومربض جامعي الشمل، لم نستطع أن نجمع بين أقطاب الأحزاب، في الرجوع إلى عش الزوجية السياسية، وقد استفحل الأمر، وقاربنا الشهور الثلاثة ونحن كل مرة نقرأ عن اتصالات بن كيران، واتفاق بن كيران مع شباط، وشروط أخنوش بإبعاد شباط، ودور حزب التقدم بنعبد الله، والعلاقات السرية بين بن كيران والاستقلالي الوفا، والنازلين بالمظلات من الطائرات، ساجد، والعنصر من الحركة الشعبية، ليسقط بن كيران نفسه في الفخ، ويلمح إلى إعادة الانتخابات قائلا بلسانه: ((لا يمكنني أن أحرج جلالة الملك وأطلب تحكيمه، وإذا قرر جلالته إعادة الانتخابات فنحن مستعدون لذلك))، وكلها مؤشرات، إما إلى أن هاد الناس(…) يخفون عنا الحقيقة، أو أنهم يجهلونها.

   بينما الحقيقة هي كما رآها العرب زمان الخيام، أشهر من نار على علم.

   فالصورة الواضحة الجلية، هي أنه لا يوجد ملك على وجه الأرض مستعد لأن يتعامل مع حكومة يتحكم فيها قطبان شعبويان(…) واحدهم يسمى بن كيران، والثاني يسمى شباط.

   وإذا كان الوزير الشريك الوسيط، أخنوش، يقول بأنه لا يقبل مشاركة شباط، فلأنه يعرف، بحكم صداقة صديقه(…) أن جمع هذين النقيضين في حكومة جديدة سيعجل بنهاية هذه الحكومة في بداياتها، لأنه إذا كانت شعبوية الرئيس بن كيران، موزونة، مراقبة، يمارس عليها بن كيران نفسه، رقابة دورية، فإنه سيكون من الصعب تعريض شعبوية الاستقلالي شباط، للرقابة لنفهم أن تبليغ أخنوش لرسالة رفض شباط، لا يعني أنه يرفض مشاركة الاستقلال.

   وتدرج الأسباب البروطوكولية الأخرى، في عداد المتغلب عليها، لأن تواجد أقطاب المخزن الحسابي(…) تحت ضمانة وزارة المالية، بوسعيد، فإن الاستقلال الذي يعرض نزار بركة للمالية، يمكنه أن يضع نزاره في موقع آخر، كما أن المقرب لأطراف كثيرة(…) حفيظ العلمي صاحب الحقائب التجارية والصناعية، بينما الاستقلاليون يرشحون عادل الدويري لنفس المنصب، هي جزئية ثانوية تكاد تعادل تنازل أخنوش عن الفلاحة للاستقلالي الكروج.

   المشكلة إذن، بالنسبة لمشاركة الاستقلال، هي شعبوية شباط.

   وتتضخم المشكلة الأخرى، مشكلة تحالف بن كيران مع أحزاب الكتلة الوطنية، وهو يعرف ذلك الماضي الغير بعيد، لصراعات الكتلة الوطنية، الاتحاد والاستقلال وحزب التقدم، أيام الحسن الثاني الذي احتار له أمره مع الكتلة، وهي التي كانت، ولازالت ربما، تعتبر الغول المخيف، للملكية ذات الذاكرة المخزنية(…) ولو استطاع بن كيران، أن يبحث عن بديل لعنصر ثالث في الكتلة، أو لم يسبق التلميح بصيغة انتصارية(…) لإحياء الكتلة الميتة على أيدي السي بن كيران، لما بقي هناك مشكل.

   فالمنطق البسيط لخروج بن كيران، من ورطة العجز الذي لا تنفع معه مقويات(…) يتمثل في الجمع البسيط، بدون آلة حساب: ((125 للعدالة + 46 للاستقلال + 20 للاتحاد + 12 للتقدم = المجموع: 203)) وتتشكل الحكومة، لولا هذا العائق الذي يسمى تحالف بن كيران مع الكتلة.

   أم نعود لأيام الدكتور الخطيب، المؤسس الأصلي لحزب العدالة والتنمية، في إطار مخططه لإدراج التيارات الإسلامية، في الحكومات المغربية.

   في تلك الأيام الخوالي التي اقتنع فيها القطب الوطني الدكتور عبد الكريم الخطيب بأفكار صديقه الوافد المصري فاروق النبهان، الذي جاء للمغرب محملا بأفكار الإخوان المسلمين، وقد وجد في الملك الحسن الثاني، الآذان الصاغية، للنصائح الإسلامية، رغبة – كما فسر ذلك الدكتور الخطيب – بأن أخطار النهج الديمقراطي(…) واليسار، والعلمانية، الذين يشكلون خطرا حقيقيا على الملكية، لا يمكن محاربتهم بالقمع، حيث اتفق الحسن الثاني على أن الحل، هو فتح المغرب في وجه التيار الإسلامي، وقرر الحسن الثاني تكليف وزيره الأول(…) عز الدين العراقي، بإدماج الدراسات الإسلامية في قواميس الرسائل الجامعية، حتى في برامج المدرسة الإدارية التي تخرج منها أقطاب عصريون إسلاميون، الشيء الذي أخاف وزيره القطب الأمني إدريس البصري، الذي نصح الملك الحسن الثاني بتأسيس عيون المخابرات البوليسية في الصفوف الجامعية، أو ما سمي في ذلك الزمان بالأواكس(…) ليسارع الدكتور الخطيب أمام انتصاراته على الصمود المخزني(…) أن يدعو إلى تنظيم صفوف الإسلاميين في حزب إسلامي، اقترح له في البداية اسم حزب النهضة.

   لولا أن الاختيار حصل على استقطاب اسم الحزب الإسلامي في تركيا، العدالة والتنمية، وكان الدكتور الخطيب هو أيضا مخزني النظرة(…) فيما يتعلق بشعبوية عبد الإله بن كيران، لذلك فإن الدكتور العثماني، كان أول رئيس لحزب العدالة والتنمية المغربي، ويبقى الحسن الثاني بعيد النظر(…) فيستدعي مستشاره مزيان بلفقيه، عند تأسيس اللجنة العليا للتعليم، ليضع اسم عبد الإله بن كيران في لائحة المسؤولين عنها.

   ومثلما أن الدكتور عبد الكريم الخطيب يستعمل قرابته من الملك الحسن الثاني لمواجهة ضغوط القوة الثالثة إدريس البصري، الذي كان ينافس المقرب العائلي للدكتور الخطيب، الجنرال حسني بنسليمان، فإن عزيز أخنوش، يساند بن كيران ليس اليوم فقط، فقد سانده قديما عندما كان بن كيران يبحث عن ممر ثاني للوصول إلى أسماع الملك محمد السادس، بعيدا عن الصديق الآخر، فؤاد الهمة، وفعلا استطاع أخنوش في حالات متعددة، أن يكون وسيطا للمشتكي(…) عبد الإله بن كيران، الذي أدرج أخنوش في عداد أصدقائه المتفاهمين معه، وها هو بن كيران يفضل صراحة، دخول حزب أخنوش، في حكومته المقبلة، لولا أن أخنوش يعرف الخبايا والخفايا، وينصح بن كيران، بالاستغناء(…) عن شباط، فإنه – كما قلت لكم – لا يمكن لملك أن يتعايش مع حكومة يترأسها شعبويان(…).

   ويكاد أصحاب الحسابات الكبرى أن يتفقوا على حتمية استبعاد حل إعادة الانتخابات، ليس لأنها تكلف كثيرا كما قال بن كيران، في دولة لا تهمها المصاريف(…) ولكن المانع الحاجز لإعادة الانتخابات، هو الدرس الذي تلقته هذه الدولة، عندما عاقبت وزير الداخلية السابق، الطيب الشرقاوي، لأن حزب العدالة والتنمية حصل في الانتخابات التي أشرف عليها الشرقاوي، حصل فيها حزب بن كيران، وهو في بداياته على 107 من المقاعد، تحت أنظار الخبير في الشؤون الداخلية، الوزير اضريس، الذي فوجئ هو نفسه، في الانتخابات الأخيرة، وكان مشرفا عليها متفحصا لمراحلها بعيون المخزن، ورغم الجهود المبذولة لدعم حزب الأصالة والمعاصرة، حصل حزب المصباح على 125 مقعدا، ولو أعيدت هذه الانتخابات لحصل حزب العدالة والتنمية على مائتي صوت، وليس الأمر متعلقا بشوافين ولا كتاب حجاب، ولا كتاتنيين، وإنما الرأي العام المغربي يتتبع، ولو متفرجا خطوات هذا الحزب المتبني لعقيدة ملايين المغاربة، والذي لم يرتكب أخطاء سياسية، لأن هؤلاء المكلفين بإحصاء أخطاء العدالة والتنمية، لا يعرفون الحساب، وأن السند الذي كان سريا يدعم الحزب المنافس، حزب الأصالة، أصبح علنيا، داخل الأسماع وتحت الأبصار، حتى الملك محمد السادس نفسه، صفق في برقية التهنئة التي وجهها لرئيس حزب الأحرار البديل(…) عزيز أخنوش، وقائلا: ((إننا لواثقون بما هو مشهود لك، لن تدخر جهدا من أجل تحسين تطلعات مكونات حزبك التي تبوئه المكانة اللائقة في إطار مشهد سياسي تعددي))، عبارات تكاد تشكل الأبواب المغلقة على ما كان يسمى حزب الأصالة والمعاصرة داخل ثلاجة الأيام، تلك الثلاجة التي أغلقت على حزب الأغلبية السابق، الذي كان يعرف هو أيضا سابقا بحزب القصر، حزب القطب الكبير المعطي بوعبيد، عندما أدخل في ثلاجة الأيام، التي لولا عزيز أخنوش لما عرف منها حزب الاتحاد الدستوري خروجا.

   فالمعروف عن المخزن السلطاني، أنه يفضل أن يكون المقربون إليه بعيدين عن الحكم، مستقرين في أعماق الثلاجة التي لا يدخلها ريح.

 

error: Content is protected !!