في الأكشاك هذا الأسبوع

البوليساريو يهدد بختم الجوازات المغربية

الرباط. الأسبوع            

   كتب الصحافي، إغناسيو سامبريرو، عن الوضع في الكركرات قائلا: “في الليل يبقى الجيش المغربي وقوات البوليساريو وجها لوجه، دون وجود قوات للمينورسو، في منطقة خلاء من 5 كيلومترات بين الجدار العسكري المغربي وموريطانيا”.

   وسعى المغرب في 14 غشت 2016 إلى تجاوز الجدار في نقطة الكركرات عبر رجال من الوقاية المدنية محميين بالدرك الملكي، لحماية مستعملي الطريق.

   وطرقت البوليساريو أبواب “المينورسو”، وكريستوفر روس، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لوقف التحرك المغربي، وتحركت “المينورسو” قبل 15 سنة لوقف مشروع مماثل.

   وحسب مصادر دبلوماسية عربية، فالمغرب وضع يده على بقايا التجمع السكاني الصغير لمدينة الكويرة في دجنبر 2015، ولم ينجح في غشت 2016 بعد وصول قوات البوليساريو إلى المنطقة.

   وحاليا يبني البوليساريو أساسات لمواجهة الجيش المغربي، وطلب الجنرال عروب من الأمم المتحدة السماح بتعزيزات جنوب الصحراء، مع التزام بعدم تجاوز الجدار، ونقلت مواقع البوليساريو يوم السبت 17 دجنبر صور دبابات توجه مدافعها إلى قوات الجبهة.

   وإلى الآن، لا تراقب قوات البوليساريو الشاحنات بين الجمارك المغربية والموريتانية، وهددت البوليساريو، إن لم يتوقف الدرك عن زياراته لضباط قوات المسلحة الملكية، بالانتقال إلى تفتيش ناقلات وختم الجوازات بالتوقيع: “الجمهورية المعلنة في المخيمات”. 

error: Content is protected !!