في الأكشاك هذا الأسبوع

بوعيدة.. هل ستكون أول رئيسة للبرلمان المغربي؟

الرباط. الأسبوع

   قالت مصادر تجمعية جد مطلعة، أن صراعا قويا نشب داخل حزب الأحرار بين كل من رشيد الطالبي العلمي والقيادية امباركة بوعيدة حول رئاسة مجلس النواب الجديد.

   وأوضحت ذات المصادر، أن كلا من الطالبي وبوعيدة، أبديا لأخنوش رغبتهما في شغل ذات المنصب.

   ذات المصادر قالت أن أخنوش، بعد انتقاله إلى الصحراء في لقاء مع المناضلين الأسبوع الماضي، تلقى دعوات صريحة من أعيان وقبائل وعائلة بوعيدة بالصحراء تحته على دعم امباركة بوعيدة لرئاسة البرلمان، للدخول إلى تاريخ البرلمان بالمغرب من بابه الواسع، وبالتالي، فقد تصبح في حالة انتخابها أول امرأة تترأس البرلمان المغربي.

   وبحسب ذات المصادر، تملك بوعيدة حظوظا للرئاسة بحكم انتمائها لمنطقة الصحراء، وهو توازن قد يملأ مكان الصحراوي بيد الله الذي غادر رئاسة الغرفة الثانية السنة الماضية، وهو خيار أعلن بن كيران أنه يرجحه ويدعمه(..).

Open

error: Content is protected !!