إطلاق سراح مهاجر قتل شابا بسيارته بكفالة قدرها 5000 درهم

الأسبوع.

   أثار إطلاق سراح مهاجر بالديار الفرنسية، تسبب في مقتل شاب بضواحي تارودانت مؤخرا، جدلا واسعا في المنطقة، بعدما دهس المهاجر بسيارته المرسيدس شابا كان يعبر الطريق الإقليمية الرابطة بين مشرع العين والطريق الرئيسية بالقرب من دوار أولاد جلال بجماعة سيدي بورجا على متن دراجته الهوائية، عندما فاجاته السيارة التي كانت تسير بسرعة قصوى، فصدمته بقوة سقط على إثرها الشاب صريعا.

   وذكرت المصادر، أنه على إثر الحادث، حاول المهاجر ذو الثلاثين من عمره الفرار، قال إنه فر خوفا من عائلة الضحية، إلا أن تم تقديمه إلى الدرك الملكي في الساعات الأخيرة من ليلة الحادثة، وضع على إثرها رهن الحراسة النظرية في انتظار التحقيق معه وتقرير الطب الشرعي، حيث تمت إحالته على أنظار النيابة العامة، التي سلمته رخصة سياقته وأطلقت سراحه، في حين أن القانون ينص على اعتقاله وسحب رخصة سياقته لتسببه في القتل غير العمد.

   وفجر الفضيحة التي وصل صداها عنان السماء، والد الشاب الضحية، مؤكدا في رسالة رفعها إلى وزير العدل والحريات، أن عناصر الدرك الملكي خرجوا إلى عين المكان وسجلوا وأنجزوا محضر بحث تمهيدي بخصوص الحادثة بتاريخ 15/11/2016، حيث تم تقديم السائق إلى النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتارودانت، إلا أنهم فوجئوا بخروجه و اتسلمه رخصته ووثائقه وسيارته وذهب إلى حال سبيله، حسب تعبير والد الضحية، وتم تكييف القضية على القتل الخطإ الناجم عن حادثة سير وعدم ضبط السرعة، وذلك بدفع كفالة قدرها 5600 درهم.

 

error: Content is protected !!