المرشحة لخلافة زوما تدعم البوليساريو

الأسبوع.

   في الوقت الذي بادر فيه المغرب إلى فتح صفحة جديدة مع عدد من الدول الإفريقية، وعزم المغرب الانفتاح أكثر على إفريقيا، وقبيل زيارة الملك لدولة كينيا، بادرت وزيرة الخارجية الكينية، أمينة محمد جبريل “المرأة المسلمة”، إلى زيارة مخيمات اللاجئين الصحراويين، وأكدت خلالها الوزيرة أنها تدخل في إطار حملتها الانتخابية للفوز برئاسة مفوضية الاتحاد الإفريقي لخلافة زوما، مشددة على أن كينيا عازمة على تعزيز علاقاتها مع البوليساريو، وهو الأمر الذي قد يصعب معه فتح علاقات صديقة مع كينيا، التي شارك عداؤوها في نصف ماراطون العيون الدولي الأخير.

error: Content is protected !!