في الأكشاك هذا الأسبوع
محمد حصاد

محمد حصاد: “المغرب ليس متخلفا كالسودان”

 الرباط: الأسبوع

    لم يفهم أحد ردة فعل وزير الداخلية، محمد حصاد، القوية وهو يناقش اقتراح قانون من نواب العدالة والتنمية خاص بالمراقبة المستقلة والمحايدة للانتخابات، بحر الأسبوع الماضي.

حصاد غضب بقوة من مضمون هذا القانون وخاطب العدالة والتنمية بالقول، “أنا أتحفظ على هذا القانون، فبلدنا ليس متخلفا كالسودان كي نفتح باب المراقبة الانتخابية على مصراعيه وبهذا الشكل”.

وتقول مصادر برلمانية حضرت الاجتماع إن حصاد رفض توسيع دائرة الإشراف على الانتخابات ومنح رقابة الانتخابات في المغرب لأي كان، وقال “الأحسن أن نعطي للمجلس الوطني لحقوق الإنسان مهمة الترخيص لمراقبة الانتخابات بذل أن نفتحه في وجه الجميع وبالتالي قد يتحول مراقب الانتخابات من خلال الشارة التي يحملها إلى مفتش عام يدخل في المكاتب ولا ندري ماذا يعمل ولمن يشتغل”.

وكان مقترح قانون العدالة والتنمية قد جاء بثلاثة تعديلات على قانون مراقبة الانتخابات والاستفتاءات، يعطي التعديل الأول الحق للمنظمات الدولية حق الرقابة على الانتخابات المغربية. والثاني يستثني من الترخيص المنظمات الدولية التي تربطها مع المغرب اتفاقيات تضمن ملاحظات انتخابية، بينما التعديل الثالث المتعلق بحق الجمعيات المغربية التي لم يقبل طلباتها لمراقبة الانتخابات في الطعن أمام المحكمة الإدارية بالرباط، وهو الذي أغضب حصاد بشدة لأنه تعديل قد يفتح الباب بحسب أطر وزارة الداخلية الباب للجمعيات الموالية لبعض الأحزاب من التدخل في العملية الانتخابية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!