في الأكشاك هذا الأسبوع

قاض يتحول إلى خبير في استخراج “الكنوز”

أزمور. الأسبوع

   وقع قاض سابق في فخ الدرك الملكي بمنطقة اثنين اشتوكة، بعدما كان يتجه رفقة فقيهين لاستخراج “كنز” من باطن الأرض على بعد 30 مترا بالقرب من نهر أم الربيع بأزمور، حيث ظن السكان لأول وهلة أنها عملية حفر بئر، كما رصدت عناصر الدرك الملكي بناء على معلومات توصلوا بها، قيام قاض سابق وفقيهين بالتردد على إحدى المناطق القريبة من النهر والشروع في عمليات الحفر، فتم إلقاء القبض على القاض السابق ليتبين أن البئر المحفور به مجموعة من الأنفاق، تتفرع إلى جهات مختلفة للبحث عن الكنز، كما حجزوا لديهم آلة تكنولوجية جد متطورة تخص البحث عن المعادن وتستشعر تواجدها، الأمر الذي أكد شكوك عناصر الدرك بوجود عصابة مختصة في البحث عن “الكنوز”.

   وكان القاضي المذكور يعمل بإحدى المحاكم بمدينة برشيد، قبل أن يحال على التقاعد المبكر، ومن وقتها، ظل يتردد على مدينة أزمور والجديدة إلى أن تم اللقاء بينه وبين فقيهين من قلعة السراغنة ومراكش ليتم الاتفاق بينهما على تشكيل عصابة للبحث عن “الكنوز” مستغلا في ذلك ملفات كانت لديه ومعلومات عن بعض الأمكنة التي تحتوي على “كنوز” من الذهب والفضة.

error: Content is protected !!