مراكش |فنادق 5 نجوم تحل محل سجن بولمهارز بضغط من لوبيات العقار

الأسبوع.

   ارتفع الجدل وسط الفعاليات الحقوقية والمدنية بجهة مراكش، بعد رواج أنباء عن تفويت سجن بولمهارز للوبي العقار بالجهة، وإقامة فنادق من خمس نجوم على أرض السجن بعد هدمه، وتساءلت الهيئات الحقوقية عن مدى قانونية عمليات التفويت التي سيتم بموجبها بيع السجن وتفويته إلى شركات عقارية كبرى.

   وقد تم في وقت سابق، إفراغ سجن بولمهارز من نزلائه وترحيلهم إلى سجن الأوداية، وأن الترتيبات جارية لتسليم مقر السجن لشركات عقارية من أجل إنشاء فندق فخم، حيث تبلغ مساحة السجن السابق مئات الهكتارات، وظل طيلة السنين الماضية، محط اهتمام مجموعة من المستثمرين حتى تم الإعلان عن تفويته في إطار الصفقات التي تباشرها مندوبية السجون وإعادة الإدماج بعد إخلاء مجموعة من السجون المتهالكة سواء على مستوى بنيتها أو تشييدها.

   وذكرت مصادر مطلعىة، أن سجن الأوداية الذي انتقل إليه نزلاء سجن بولمهارز، أصبح مكتظا ولا يستوعب العدد الكبير من السجناء، حيث باشرت مندوبية السجون، في عمليات توسعة وبناء أجنحة جديدة للسجناء الجدد الذين تم إلحاقهم بالسجن، كما أن عددا من مسؤولي الجهة بالولاية قاموا بزيارات تفقدية للسجن  للوقوف على ترتيبات التوسعة ومدى قدرة سجن الأوداية الجديد على استيعاب النزلاء الجدد بعد ترحيلهم من بولمهارز تؤكد ذات المصادر.

error: Content is protected !!