انطلاق موسم إسقاط الرؤوس البرلمانية من طرف المحكمة الدستورية

الرباط. الأسبوع

   قال مصدر برلماني جد مطلع، أن عددا من النواب وبعض النائبات الفائزين برسم الدوائر المحلية خلال الانتخابات التشريعية الأخيرة، قد توصلوا برسائل تبليغ عاجلة من بعض العمال والولاة.

   وأضاف ذات المصدر، أن هذه الرسائل ذات الطابع المستعجل، تتعلق بمضمون قرارات الطعن التي تمت في حق انتخابهم بالمحكمة الدستورية بالرباط، إذ أن النواب والنائبات من مختلف الأحزاب السياسية المطعون في صحة نجاحهم خلال انتخابات السابع أكتوبر الماضي، قد توصلوا بهذه الرسائل قصد الرد عليها داخل أجل ثمانية أيام، وذلك قبل بت المحكمة الدستورية نهائيا في هذه الطعون التي جعلت عددا من النواب والنائبات في حالة ترقب مخافة إسقاطهم من البرلمان حتى قبل أن يضعوا أقدامهم فيه ويتوصلوا بأول أجر خاص بهم كبرلمانيين ودائما حسب المصدر المذكور.

   وكان عدد من المحامين المنتمين لعدة أحزاب سياسية، وخاصة من حزبي العدالة والتنمية والأصالة والمعاصرة قد تقدموا مباشرة بعد افتتاح البرلمان بعشرات الطعون في فوز خصومهم في عدة دوائر برلمانية ينتظر أن تحسم فيها المحكمة الدستورية خلال الأسابيع القليلة القادمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!