في الأكشاك هذا الأسبوع

توقعات خطيرة بإفلاس الجماعات الحضرية والقروية

الرباط. الأسبوع

   دق خبراء بوزارة الداخلية ناقوس الخطر بشدة حول تمدد الانعكاسات المختلفة الناتجة عن التأخر في إخراج الحكومة إلى حيز الوجود على مختلف الجماعات الحضرية والقروية.

   مصدر جد مطلع بوزارة الداخلية، قال بأن متخصصين داخل مديرية الجماعات المحلية نبهوا إلى خطورة استمرار غياب الحكومة على مختلف الجماعات الحضرية وخاصة الجماعات القروية الفقيرة في مختلف ربوع المملكة، وخاصة على مستوى موارد هذه الجماعات التي ستنقص بشكل كبير مما يهدد بتوقف خدمات القرب بشكل كبير.

   وأوضح ذات المصدر، أن تأخر الحكومة يعني غياب القانون المالي السنة المقبلة، وهذا يعني غياب ميزانيتي التجهيز والاستثمار، وبالتالي غياب مداخيل “الضريبة على القيمة المضافة”، وهي التي تشكل المصدر الوحيد لميزانية الجماعات وخاصة الجماعات القروية، وبالتالي ستعجز هذه الجماعات خلال سنة 2017 عن أداء أجور موظفيها وعن القيام بخدمات القرب التي من اختصاصها مما جعل هؤلاء يدقون ناقوس الخطر والبحث عن موارد جديدة غير المعتادة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!