اضريس والفتيت ينسحبان بشكل مفاجئ من مؤتمر العواصم والمدن الإسلامية

الرباط. الأسبوع

   انسحب كل من الوزير المنتدب في الداخلية، الشرقي اضريس، ووالي جهة الرباط سلا زمور زعير، عبد الوافي الفتيت، باستعجال من “مؤتمر العواصم والمدن الإسلامية”، وتغيرت ملامحهما بسرعة وهما يهمان بمغادرة القاعة، التي شهدت افتتاح اللقاء، في الوقت الذي كان من المنتظر أن يتسلم فيه اضريس تذكارا مخصصا لوزارة الداخلية، على غرار رئيس الحكومة الذي كان قد ألقى كلمة ترحيبية بالمشاركين شأنه شأن الوزير المنتدب في الداخلية.

   المشاركون تابعوا باستغراب كبير، لحظة بحث المنظمين عمن يتسلم “ذرع وزارة الداخلية” بعد انسحابها، ليطرح السؤال، عما إذا كان الأمر يتعلق بأمر بالانصراف من اللقاء الذي أشرف على تنظيمه المجلس البلدي بالرباط بشراكة مع منظمة العواصم والمدن الإسلامية حول موضوع: “تقنيات التنمية المستدامة للمدن”، ومعلوم أن مجلس الرباط يترأسه العمدة، الصديقي عن حزب اللعدالة والتنمية.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!