إطلاق دعوة لانتخابات سابقة لأوانها

الرباط. الأسبوع

   طرح موقف الأمين العام لحزب الاستقلال، حميد شباط، الداعي إلى انتخابات سابقة لأوانها تساؤلات كبيرة داخل الوساط السياسية.

   مصادر سياسية جد مطلعة، تؤكد أن شباط بدأ يخشى على نفسه ومصير حزبه من “البلوكاج” الذي تعرفه المفاوضات حول تشكيل الحكومة القادمة، وأنه يرفض قرار بن كيران الذي قال بمقتضاه أنه إذا ما فشل في تشكيل الحكومة سيرد المفاتيح لجلالة الملك ويعود لبيته، فشباط يخشى من تعيين رئيس حكومة جديد سواء من العدالة والتنمية نفسها أو من الحزب الثاني (حزب الأصالة والمعاصرة)، وبالتالي سيكون شباط وحزبه من أكبر الخاسرين وهو الذي أطلق العنان للسانه يمينا وشمالا بسباب الجميع.

   من جهة أخرى، ترى ذات المصادر، أن دعوة حميد شباط لإعادة الانتخابات وهو يعلم جيدا، أن إعادة الانتخابات ليست في صالحه خصوصا داخل دائرة فاس بعد الهجومات الأخيرة التي شنها على رجال السلطة ووزارة الداخلية وليست في صالح حزبه، ما هي إلا مزايدات سياسية، ضدا في عدد من الجهات بما فيها الدولة والداخلية التي تكلفها الانتخابات الشيء الكثير.

تعليق واحد

  1. يجب محاكمة هده الاحزاب الفاسدة واستبداله بووجوه اخرى لقد مل الشعب من فساد الحاكمين والمتحكمين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!