توقيف طبيبة عن العمل بالعيون يثير احتجاجات نقابيي الصحة

العيون. الأسبوع

   تعيش النقابات الصحية بمدينة العيون، صراعا معلنا ضد المدير الجهوي لوزارة الصحة بالمدينة، بعد دخوله في عمليات انتقام من الأطر الصحية حسب تعبير الهيئات النقابية، حيث عمل المدير الجهوي على توقيف طبيبة بطريقة تعسفية، دون اتباع المساطر القانونية المتعارف عليها، ولأسباب وصفتها الأطر النقابية بالواهية وغير الواضحة والدقيقة.

   وأفادت المصادر، أن الأطر النقابية في ميدان الصحة بالمدينة، أن عملية التوقيف التعسفية، كانت بسبب ما أسموه “عنصرية وشوفينية المدير الجهوي، كما وصفوه بكونه تحايل على القانون الوظيفي، واتهم الطبيبة الصحراوية الوحيدة بقسم الولادة بالغياب الوظيفي”.

   وأكدت المصادر، أن الطبيبة كانت خلال غيابها في فترة نقاهة بعد علاجها من آلام حادة بأطرافها العلوية، نتيجة ضغوظ العمل ومدة الإرهاق التي تعيشه في قسم عمليات الولادة، وتضررها صحيا لغياب أبسط شروط العمل ومستلزماته الضرورية لإنجاح عملها وتقديم خدمة صحية في المستوى، حيث شنت فعاليات جمعوية ونقابية وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الجهوية لوزارة الصحة بالعيون، رفعوا خلالها شعارات تندد بالتوقيف التعسفي للطبيبة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!