في الأكشاك هذا الأسبوع
%d9%84%d8%ad%d8%b3%d9%86-%d8%ad%d8%af%d8%a7%d8%af

لحسن حداد “يستجدي” الأحزاب من أجل الاستوزار

الرباط. الأسبوع

   قالت مصادر جد مطلعة، أن لحسن حداد، وزير السياحة في حكومة بن كيران المنتهية ولايتها باسم الحركة الشعبية، يتحرك هذه الأيام بقوة من أجل العودة لحكومة بن كيران.

   وتجدر الإشارة إلى أن لحسن حداد، الذي فاز بمقعد برلماني خلال الانتخابات الأخيرة بدائرة خريبكة باسم ولون حزب الميزان، اتصل بقياديين هذه الأيام من العدالة والتنمية من أجل الدفاع عن ملفه داخل حكومة بن كيران المقبلة.

   حداد الذي التقى كذلك بقياديين في الأحرار من أجل نفس الطلب في عشاء بحي الرياض بالرباط، يقوم كذلك بوساطات خارج الأوساط الحزبية وبالاتصال بكل الشخصيات التي لها علاقات بدوائر القرار العليا.

   وكان لحسن حداد قد أبلغ عبر بعض مقربي حميد شباط، أنه ممنوع من الاستوزار في حكومة بن كيران باسم حزب الاستقلال لعدة أسباب، أهمها التحاقه في وقت وجيز بحزب الميزان، وعليه أن “يشد الصف” مع الاستقلاليين الذين ناضلوا قبله بشدة ولا يزالوا ينتظرون، كما أن جل الاستقلاليين يعارضون استوزاره، وفي مقدمتهم عدد كبير من أعضاء اللجنة التنفيذية.

   وللتذكير، فالوزير لحسن حداد، كان قد قدم استقالته من حزب الحركة الشعبية بعد خلاف مع قيادة حزب “السنبلة” بسبب التزكية وترشح باسم الاستقلال حيث فاز بمقعد برلماني باسمه وسط إشكالات قانونية كبيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!