في الأكشاك هذا الأسبوع
%d9%85%d8%b3%d9%8a%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%83%d8%b1%d8%a7%d9%85%d8%a9

تنغير | احتجاجات من أجل الكرامة

رشيد الإدريسي. الأسبوع

   نظم مجموعة من الغاضبين بتنغير مسيرة احتجاجية سلمية جابت أهم الشوارع في المدينة، حيث خرج المئات مرددين شعارات تنديدية ضد كبح جماح التنمية وتعميق جراح التهميش والإقصاء الذي تعاني منه المنطقة، وجاءت هذه المسيرة تلبية لنداء “تنسيقية شباب تنغير” ضد الفساد والاستبداد، حيث خرجت الساكنة للاحتجاج السلمي عملا بالخطاب الملكي الأخير المُندِّد بهفوات الإدارة المغربية، والذي أكد فيه الملك على ضرورة خدمة الإدارة للمواطن المغربي، وأمام التجاهل التام للجهات المعنية، ونهج سياسة الأذن الصماء في حق المطالب المشروعة لساكنة إقليم تنغير، وأمام الوعود الكاذبة للمجالس المنتخبة، والوزارات والقطاعات الوصية.

   وعبر المحتجون عن اعتراضهم وعدم رضاهم على طريقة تدبير الشأن المحلي بالمنطقة، عبر ترديد مجموعة من الشعارات التي تستنكر سياسة التسويف والوعود الكاذبة، ضدا على مصالح الساكنة ورفع لافتات ناقمة على تردي الوضع العام بالإقليم، كما طالب المحتجون من خلال هذا الوقفة الاحتجاجية بالاستجابة الفورية واللامشروطة لنقاط الملف المطلبي، الذي سبق للساكنة أن تقدمت به، والذي يتضمن إنشاء مستشفى إقليمي في المستوى، وتزويده بالتخصصات الطبية المطلوبة وبوسائل وآليات العلاج والاستشفاء المختلفة، وإحداث مراكز صحية مناسبة في مختلف الجماعات وتزويدها بالوسائل المادية والبشرية اللازمة، كمطلب أساسي للساكنة حيث يعاني قطاع الصحة بإقليم تنغير من أزمة حقيقية لا يجادل أحد في كونها أصبحت تنذر بوضع كارثي ومقلق لهذا القطاع الحيوي، فأغلب المرضى الذين يقصدون المستشفى الإقليمي تتم إحالتهم على مستشفى ورزازات أو الراشيدية في ظروف أقل ما يقال عنها أنها غير صحية، وكذلك إصلاح المسالك الطرقية الوعرة.

   وانتهت هذه المسيرة الاحتجاجية بحلقة نقاش استعرض فيها المحتجون ملفهم المطلبي، مؤكدين تشبثهم بالدفاع عن مطالب الساكنة والدفع بعربة التنمية بالمنطقة ونفض غبار التهميش عن زواياها المنسية أو الاستعداد لأشكال نضالية أكثر تصعيدا من ذي قبل.

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!