في الأكشاك هذا الأسبوع
%d8%b9%d8%b5%d9%85%d8%a7%d9%86-%d9%88%d8%a7%d9%84%d9%8a%d9%88%d8%b3%d9%81%d9%8a

إحياء تحالف عصمان واليوسفي لمواجهة بن كيران

الرباط. الأسبوع

   قال مصدر اتحادي جد مطلع أن كلا من الاتحاد الاشتراكي وحزب التجمع الوطني للأحرار يسعيان لإحياء تحالف 2002 بين الحزبين خلال أيام ترأس كل من عبد الرحمان اليوسفي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وأحمد عصمان للأحرار.

   وقال ذات المصدر، أن قيادة الحزبين من المنتظر أن تعقد لقاء بين الطرفين لإحياء هذا التحالف الذي وقعه الرئيسان الكبيران مباشرة بعد الانتخابات التشريعية لأكتوبر 2016 والدخول به إلى حكومة بن كيران.

   وأوضح ذات المصدر، أن الهدف من عودة هذا التحالف للواجهة هو تشكيل قطب سياسي قوي داخل حكومة بن كيران يبرز قوة الحزبين ويتفادى خطأ المرحلة السابقة حينما “دهس” حزب العدالة والتنمية كل الأحزاب التي كانت معه في الحكومة السابقة، والتي ظلت عاجزة عن إبراز مواقفها ومكانتها داخل الحكومة عكس اليوم، فالاتحاد ورغم قلة مقاعده رفقة التجمع الزاخر بالأطر يعتزمان وضع بصمتهما بقوة طيلة فترة التدبير الحكومي ولن يسمحا بتكرار التجربة السابقة حيث سيطر بن كيران وخطاب العدالة والتنمية على الحكومة وعلى الساحة السياسية.

   وارتباطا بنفس الموضوع، قال مصدر تجمعي، أنه لتسيير هذا التحالف وكذا تسهيل مهمة تشكيل الحكومة على بن كيران، يتجه التجمع الوطني للأحرار إلى فصل علاقته مع الدستوريين بشكل غير معلن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!