في الأكشاك هذا الأسبوع

مبررات الرئيس الموريتاني للغياب عن “كوب 22”

عبد الله جداد. الأسبوع     

   قال موقع “زهرة شنقيط”، أن الحكومة الموريتانية قررت تخفيض مشاركتها في قمة المناخ التي تحتضن فعالياتها مدينة مراكش، وذلك لأسباب سياسية، بفعل التوتر المتصاعد بين موريتانيا والمغرب، وقالت مصادر حكومية خاصة لـ”زهرة شنقيط”، أن الرئيس الموريتاني يتجه لتكليف الوزير الأول، يحيى ولد حدمين أو وزير البيئة، آمادى كمرا، بالمشاركة فى قمة مراكش، بعدما حسم غيابه عن قمة مراكش بشكل فعلي، ويرفض ولد عبد العزيز زيارة المغرب منذ توليه الحكم فى موريتانيا عام 2008، بفعل ما يعتبره موقع “زهرة شنقيط” المواقف العدائية للمغرب متهما المغرب بكونه “أصبح قاعدة خلفية لأبرز معارضي الرئيس محمد ولد عبد العزيز”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!