في الأكشاك هذا الأسبوع

بلمختار وزير التعليم.. هل يجهل العربية؟؟

الرباط. الأسبوع

   توسعت الصحف المغربية، الأسبوع الماضي، في فضيحة التعليم بإقليم القنيطرة، وليس الأقسام ولا البرامج، وإنما شبه حركة تمرد قد تندلع بعد أن حرم أكثر من أربعين مقاولا من استخلاص ديونهم على وزارة التعليم بإقليم القنيطرة، ولا شك أن الوزير، لا يقرأ الصحف أو يتجاهلها، ولكن عندما يصدر خبر بأن مقاولا بنى المدارس، وسيضطر إلى إحراق نفسه ليخلق للمغرب “محسنا” آخر، محتجا على أخطاء مندوب وزير التعليم بالقنيطرة، فإن سكوت الوزير يعني انفجار أزمة أخرى بالقنيطرة بعد الحسيمة.

   مندوب الوزارة بإقليم القنيطرة ليس في أزمته الأولى، وقد مسح السماء بليقة وقال أن أحد المقاولين الذين بنوا مؤسسات للتعليم لا علم له به.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!