في الأكشاك هذا الأسبوع
chba3tou

تسابق بين لزرق واشباعتو حول كعكة الاستوزار

الرباط. الأسبوع

   يبدو أن الحرب داخل حزب التجمع الوطني للأحرار لم تعد محصورة على الاستوزار فقط، والتي اندلعت مباشرة بعد انتخاب عزيز أخنوش رئيسا جديدا خلفا لصلاح الدين مزوار، بل تعدتها إلى أجهزة الفريق بمجلس النواب، خاصة منصب رئيس الفريق ومنصب خليفة رئيس مجلس النواب ومنصب رئيس لجنة.

   مصدر جد مطلع داخل حزب الأحرار، أكد لـ”الأسبوع”، أن بعض رجال ثقة أخنوش باتوا أكثر طلبا للصداقة والقرب من أجل التوسط لدى “السي عزيز” للظفر بمنصب رئاسة الفريق خاصة بعد تبخر حلم الاستوزار.

   وفي هذا السياق، باتت بعض الوجوه التجمعية تطالب بإنصافها في الكعكة المقبلة وخاصة نور الدين لزرق البرلماني وعمدة مدينة سلا السابق، والملتحق حديثا بحزب الأحرار، سعيد اشباعتو اللذين يطالبان بنصيب من كعكة الحكومة المقبلة أو على الأقل تحمل المسؤوليات داخل مجلس النواب. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!