في الأكشاك هذا الأسبوع
%d8%a7%d8%ae%d9%86%d9%88%d8%b4

أخنوش يستقوي بالمؤتمرين على صقور الأحرار

الرباط. الأسبوع

   قال قيادي من داخل حزب التجمع الوطني للأحرار، أن الرئيس الجديد المنتخب، عزيز أخنوش قام بانقلاب أبيض على صقور التجمع وقياداته التاريخية التي ظلت متحكمة بطريقة جد سلسلة وفنية خلال المؤتمر الأخير.

   وأوضح ذات المصدر، أن أخنوش “طلع سياسي محنك”، وسجل أهدافا عدة في مرمى هؤلاء الماسكين بزمام الأمور وبخبايا التجمع وبمصالحهم وامتيازاتهم داخل حزب الأحرار، خاصة بمناسبة المفاوضات لتشكيل أي حكومة جديدة حيث كان هؤلاء الصقور يفلحون في “تبليص” الزوجات والمقربين في المناصب الوزارية وحتى “وهم” الاستوزار لعدد من الشخصيات، قبل أن يغلق عليهم أخنوش الباب.

   وأشار ذات المصدر، أن أخنوش انقلب على هؤلاء الصقور بـ”ضربة معلم” إذ لم ينتظر العودة إلى هؤلاء أو إلى المكتب السياسي لانتزاع شرعية المفاوضات مع بن كيران، بل “طلع ذكي” وانتزع أخنوش تفويضا مباشرا من المؤتمر الأخير لتدبير المفاوضات الحكومية حين طالب من المؤتمرين تفويضه سلطة المفاوضات مع بن كيران والتي “ستكون في صالح الوطن والمواطنين”، وهو القرار الذي قوبل بالتصفيق، وبالتالي، “شرعية التفاوض انتزعها أخنوش من المؤتمر وليس من الصقور” يقول ذات المصدر.

   وأكد ذات المصدر على أن أخنوش وضع حدا لنشاط صقور التجمع، وشرع فعلا وبشكل فردي في مفاوضات بن كيران وأغلق باب الحديث عن كل استوزار في انتظار وضع معايير خاصة بالاستوزار وتدعيم الحزب بطاقات اقتصادية واعدة، والقطع مع العادة القديمة(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!