في الأكشاك هذا الأسبوع
%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%86%d8%aa%d8%b5%d8%b1-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d9%84%d9%87

إقالة غامضة لمدير شركة “الاتصالات”

الرباط. الأسبوع

   بشكل استثنائي، وعلى غرار الإجراءات الاستثنائية الأخرى، سيتم السماح للمغاربة، باستعمال خدمة المحادثات الهاتفية المعروفة بـ”voip”، بعد أن تم توقيفها منذ مدة، بالتزامن مع احتضان المغرب لفعاليات مؤتمر الأمم المتحدة حول التغييرات المناخية، الـ”كوب 22″، أي أنه لولا الأجانب الذين سيزورون المغرب لما حلم المغاربة بعودة هذه الخدمة، التي يعكس منعها مدى “تغول” شركات الاتصالات في المغرب.

   وبينما تتواصل سخرية المغاربة على الإجراء المؤقت، على مواقع التواصل الاجتماعي، صدرت الأوامر بوضع حد لمهام المدير العام لوكالة تقنين الاتصالات (anrt) عز الدين المنتصر بالله، بشكل غامض، ما يطرح عدة تساؤلات حول الجهة التي اتخذت القرار(..)، ذلك أن الإقالة يفترض أن تمر في مجلس حكومي، وحدها بعض المواقع سربت بأثر رجعي خبر الإقالة، لتفسر أن الجهة الحكومية المختصة رصدت ما سمته بـ”أخطاء مهنية فادحة في تسييره للوكالة وللدور المنوط بها في القطاع”.

   قرار إبعاد “شرطي الاتصالات”، قد لا يكون سوى عنوانا لصراع كبير، تحركت داخله عدة أطراف، ليظل السؤال مطروحا، من المستفيد من إبعاد المنتصر بالله عن منصبه(..)؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!