في الأكشاك هذا الأسبوع
%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%af%d8%a7%d9%84%d8%a9-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%86%d9%85%d9%8a%d8%a9

لائحة المرشحين للاستوزار في حزب العدالة والتنمية

الرباط. الأسبوع

   يبدو أن حرب البحث عن مواقع داخل الحكومة المقبلة قد بدأ مبكرا داخل حزب العدالة والتنمية، وبدأت معه الكثير من الإشاعات التي تم ترويجها على هامش دورة المجلس الوطني التي عقدت السبت الماضي بمدينة سلا.

   بعض ألسن العدالة والتنمية تحدثت كثيرا عن “مولة نوبة” في الحكومة المقبلة، مؤكدة أن حزب العدالة والتنمية يزخر بالكثير من الأطر التي تنتظر فقط الفرصة لإبراز قدراتها في تدبير القطاعات الوزارية التي ستؤول إليها.

   وفي هذا الإطار، دعا برلمانيون وقياديون في الأمانة العامة لحزب “المصباح” إلى رفض استوزار إخوتهم عمداء المدن، لثقل الأمانة المحلية التي أناطها الشعب بهؤلاء، خاصة وأن تلك المدن كـ”فاس والبيضاء والقنيطرة والرباط” مدن كبرى بمشاكلها وساكنتها تتطلب التفرغ التام لتدبير شؤونها.

   ودعا ذات الأعضاء على هامش المجلس الوطني إلى تجديد فريق وزراء العدالة والتنمية وتعويضهم بالأسماء اللامعة داخل الفريق البرلماني في الولاية السابقة وقياديين آخرين وعلى رأسهم، محمد يتيم، وعبدالصمد الإدريسي، وعبد الله بوانو، وإدريس الصقلي، وبثينة القروري، وأمينة ماء العينين، ونبيل الشيخي، وحسن العمراني رئيس شبكة الأطر، وعبد الحق العربي مستشار بن كيران، وعبد العالي حامي الدين وغيرهم من الأسماء التي تستحق الاستوزار.

   من جهة أخرى، علمت “الأسبوع”، أن بن كيران وضع خطا أحمر على استوزار حامي الدين رغم حظوظه الوافرة، بسبب تفادي الدخول في استفزازات ومشاكل جديدة(..)، مذكرا المدافعين عن حامي الدين بواقعة تلميح “الاعتراض” الذي سبق أن تلقاه بن كيران عندما فكر في تنصيبه داخل المحكمة الدستورية قبل ستة أشهر قبل أن يعوضه بالمحامي عبد الصادق، مؤكدا أن خصوم حامي الدين “لن يصمتوا في قضية اتهاماته بقتل أيت الجيد” تقول ذات المصادر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!