في الأكشاك هذا الأسبوع

أغنى رجل في العالم يحرم أولاده من الميراث

   كشف الثري الأمريكي ومؤسس شركة “مايكروسوفت” العالمية، بيل غيتس، أنه يحرص على عدم توريث أي شيء من ثروته البالغة 78 مليار دولار لأي من أبنائه من بعده، وذلك خلافا لما يسعى له ملايين الآباء والأمهات في العالم الذين يمضون حياتهم من أجل تكوين ثروة كبيرة يخلفونها لأبنائهم من بعدهم.
   غيتس،60  عاما، الذي استحوذ على لقب “الرجل الأغنى في العالم”، وزوجته ميليندا، البالغة من العمر 52 عاما، يحرصان على عدم توريث أي شيء من هذه الثروة العملاقة إلى أي من أبنائهما الثلاثة، وذلك بهدف تشجيعهم على استكمال دراستهم والالتحاق بكلية جامعية، ومن تم الحصول على وظائف وبناء مهنة مستقبلية لهم، حسب ما أفاده تقرير موقع “SFGate”.
   ولدى بيل غيتس ثلاثة أبناء، أكبرهم “جينيفر” البالغة من العمر 20 عاما، ثم “روري” الذي يبلغ من العمر 17 عاما، و”فوبي” البالغ من العمر 14 عاما، إلا أنه يعتزم ترك كل هذه المليارات بعد وفاته لمنظمة خيرية بدلا من توريثها لأبنائه من بعده.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!