في الأكشاك هذا الأسبوع
%d8%a8%d8%b1%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%a7%d9%86

صفقات مشبوهة ضخمة في نهاية عمر البرلمان

الرباط. الأسبوع

   أصبح حديث موظفي مجلس النواب هذه الأيام لا يخرج عن ملف صفقات دسمة تمت المصادقة عليها داخل ردهات البرلمان في آخر عمر الولاية التشريعية السابقة وتتعلق بالصيانة واقتناء بعض الأثاث الفخم.

   ذات الألسن تلوك أن الصفقة باهضة جدا، وقد تمت بإشراف مجموعة ضيقة من أعضاء مكتب مجلس النواب الذي يضم ممثلين عن كل فريق برلماني.

   ولتسوية هذه الصفقة وإتمام باقي الإجراءات، علمت “الأسبوع”، أن اجتماعا مطولا عقد مع محاسبي المجلس، برلمانيين (واحد استقلالي والآخر من العدالة والتنمية) المنتهية ولايتهما يوم الأربعاء الموالي للجمعة 7 أكتوبر، تاريخ إجراء الانتخابات التشريعية، والذي سبق بيومين يوم الجمعة الذي افتتح فيه ملك البلاد البرلمان الجديد، وذلك لتسوية الصفقات وتتمة باقي الإجراءت وخاصة وضعية الأداء، فهل يفتح المكتب الجديد عند انتخابه تحقيقا حول جدية وحقيقة مضمون صفقات الساعة الأخيرة؟   

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!