في الأكشاك هذا الأسبوع

حقيقة غضب رفاق بنعبد الله على بن كيران

الرباط: الأسبوع

     أعلن أعضاء الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، الأسبوع الماضي، رفضهم لقرار حكومة بن كيران في رفع الدعم العمومي بصفة نهائية عن المواد النفطية.

هذا القرار سيعتبره رفاق بنعبد الله قرارا انفراديا لرئيس الحكومة ثم دون استشارتهم.

مقربون من قيادة التقدم والاشتراكية أكدوا لـ”الأسبوع” أن إحراجات كبيرة تسبب فيها بن كيران لرفاق بنعبد الله على الساحة، أولها التهجم على حليف استراتيجي للتقدم والاشتراكية في الكتلة هو حزب الاستقلال واتهام رموزه بالفساد وهو التهجم الذي ثم من طرف بن كيران بقبعة رئيس الأغلبية الحكومية بما فيها حزب التقدم والاشتراكية وهو أمر أغضب كثيرا قيادات التقدم والاشتراكية.

ثاني الخلفيات بحسب ذات المصادر، هو الضغط الذي يخلفه اقتراب موعد المؤتمر الوطني لحزب الكتاب، حيث ارتفاع عدد من الأصوات الرافضة للمغامرة بمستقبل الحزب من خلال الاستمرار في حكومة بن كيران، وحسم سؤال مدى التخلي النهائي عن الحلفاء “الاتحاد الاشتراكي والاستقلال” في الكتلة، وهو السؤال المطروح بقوة على المؤتمر المقبل لرفاق بنعبد الله للجواب عليه بشكل قطي ونهائي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!