في الأكشاك هذا الأسبوع
%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d9%88%d9%84%d8%af-%d8%b9%d8%a8%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b2%d9%8a%d8%b2

النظام الموريتاني يسابق المغرب لتطبيع علاقاته مع إسرائيل وعودة السفارات في مارس 2017

خاص – الأسبوع

   أسر مصدر موثوق لجريدة “الأسبوع” عن محادثات جانبية بين وفد إسرائيل وموريتانيا على هامش الدورة الأخيرة للأمم المتحدة، وقبلها في العاصمة، باريس، بين مسؤول إسرائيلي وأحد أعضاء الطاقم الدبلوماسي الموريتاني في فرنسا، وناقشت هذه اللقاءات تطبيع العلاقات بين البلدين، والمسألة متعلقة اليوم بقرار الرئيس ولد عبد العزيز.

   ويرى قريبون من الرئاسة في نواكشوط، أن “تطبيع” العلاقات مع إسرائيل مسألة وقت، واقتراح عودة السفارات في مارس 2017، لأن القرار يحمي مصالح موريتانيا في وضعها الحدودي مع المملكة شمالا، ويضمن الدفاع عن مدينة لكويرة، الموجودة في خاصرة العاصمة الاقتصادية، نواذيبو، وفي قلب معادلة موريتانيا الأطلسية.

   من جهة ثانية، يؤكد الفرنسيون أن محاولة سلخ موريتانيا من مظلة باريس “احتمال غير قائم في الساحل، وعلى صعيد الاختراق العربي للتقليل من دعوة هولاند لمؤتمر دولي حول السلام في الشرق الأوسط”.

   وسبق لشيمون بيريز أن قال ثلاثة عشر يوما قبل وفاته: “إن تعويض سفارة إسرائيل في المغرب بأخرى في موريتانيا حالة ناجحة لعمل تل أبيب في غرب إفريقيا ودول الساحل، ودخل ملف موريتانيا إلى المكتب الثالث لمخابرات، أمان، في سابقة تحاول إدارة ضغوط كثيفة لفتح سفارة إسرائيلية في المغرب، ويأتي كشف المزيد من أسرار الحسن الثاني والموساد في اتجاه تمكين إسرائيل من فتح سفارة لها في إحدى الدول المغاربية قبل مارس القادم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!