هل عندكم مراحيض في مراكش.. مدينة الـ”كوب 22″

عزيز الفاطمي. الأسبوع

   من المخجل جدا ومتجول يتجول بين شوارع مدينة مراكش، الحاضرة المتجددة وقاطرة السياحة الوطنية حتى تتوقف نشوة المتجول بصور صادمة تعود بنا  للعصور البدائية لأناس يقضون حاجتهم البيولوجية من تبول وما يرافقه(…) شرف الله قدركم، إما وسط الحدائق العمومية أو على جنبات أسوار المدينة، وكأن هذا الفاعل يضرب بعرض الحائط الحضارة والتاريخ وأضف لهما الجغرافية.

    بقدر ما يقع العيب على الفاعل المضطر، وجب إنزال ثقل اللوم على الجهات المسؤولة التي لم تلتقط بعد هذه الصور المقززة  والمشينة، في حين هناك عدسات رقمية أجنبية ترصد كل كبيرة وصغيرة يتم تسويقها عبر الشبكة العنكبوتية  مصحوبة بفتوة الشيخ “جوجل” لأنه ما كان هذا الفاعل ليفعل فعله لو توفرت مدينة الـ”كوب 22″ على مجموعة من المرافق الصحية بمختلف الأماكن وسط المدينة  تقدم الخدمات بأثمان رمزية، والأهم أن التقاط هذه الصور من الجهات المعنية أصبح ضرورة ملحة ومحوها من شوارع المدينة أمر إلزامي، وإلى ذلكم الحين يستمر السؤال: هل عندكم مراحيض؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!