أول دلفين يظهر في الحسيمة

فكري ولد علي. الحسيمة

   تم العثور مؤخرا، ولأول مرة على جثة دلفين من النوع الشائع (دولفان كومن) ملقاة على شاطئ السواني، التابع للجماعة القروية آيت يوسف وعلي نواحي الحسيمة، ويبلغ طول الدلفين 1.40 متر، وعرضه 0.60 متر، ووزنه حوالي 80  كيلو جراما .
    وحسب مصدر للجريدة، فإن الدلفين الذي نفق في عرض البحر قبل أن تلقي به الأمواج على الشاطئ، لا يحمل أي أثار للشباك أو ما يؤشر على صيده من قبل البحارة، وذلك من خلال معاينة جسمه من طرف الطبيب البيطري وعناصر الدرك (فرقة البيئة)، وهو من جنس “أنثى” وحديث الوفاة، ومن المحتمل أن يكون قد هلك في أعالي البحر، قبل أن تحمله التيارات البحرية القوية وتلقي به الأمواج في النهاية على شاطئ السواني، كما لم يخف مصدر من عين المكان، أن يكون هذا النوع من الثديات البحرية، قد انفصل عن سربه بسبب مرض ألم به، حيث عادة ما يفضل هذا النوع الجنوح باتجاه اليابسة للموت بسلام لكونه يتنفس في الهواء.
    وفور علمها بالخبر، حلت مصالح الدرك البيئي، التي قامت بإخطار الطبيب البيطري، الذي عاين الدلفين وأعد تقريرا حول وفاته التي قال عنها أنها عادية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!