في الأكشاك هذا الأسبوع
%d8%a8%d8%a7%d8%a8-%d8%b3%d8%a8%d8%aa%d8%a9

الأمن الإسباني يعبث بجوازات سفر المغاربة لمنعهم من دخول سبتة

زهير البوحاطي. الأسبوع

   يقدم الأمن الإسباني بمعبر باب سبتة المحتلة على وضع خاتم دخول على جوازات سفر المغاربة لمنعهم من الدخول إلى المدينة المحتلة، وهذا ما يسميه العديد من الضحايا الذين تعرضوا لهذه العملية بـ “التوسيخة”، حيث أنه عندما يلاحظ الشرطي الإسباني ذلك الخاتم الموضوع على الجواز يمنع صاحبه من الدخول.

   وحسب محام بهيئة سبتة خلال حديثه مع “الأسبوع”: “إنه من الناحية القانونية، يمنع وضع هذا الخاتم على جوازات السفر المغربية، لكون هذا الخاتم هو بمثابة إهانة للسيادة المغربية وسلطاتها”، ويضيف المحامي: “ليس هناك قانون صريح بمدينة سبتة يمنح الصلاحية لرجال الأمن بأن يقوموا بهذه الأعمال التي تعتبر غير مبررة”.

   والنموذج لإحدى السيدات التي قصدت سبتة مساء يوم الخميس 6 شتنبر 2016، لكن رجل الأمن الاستعماري طلب منها شهادة الإقامة بسبتة أو “الفيزا” رغم أن سكان تطوان معفيون منها، وعندما لن تعطه إياها، طلب منها العودة من حيث أتت، لكن في اليوم الموالي، قام صديق الشرطي الذي كان حاضرا رفقته، بأخذ جواز هذه السيدة، حسب شكايتها المقدمة لمدير الأمن بسبتة عبر قنصلية تطوان، وختمه بالطابع مرتين بمعنى ممنوع الدخول إلى سبتة إلى أجل غير مسمى.

   ويلاحظ أن هذه الضحية التي تعد من بين العشرات لمثل هذه العملية، انتفضت في وجه الاستعمار وقدمت شكاية رسمية، أما الباقي فالتزم الصمت لتتمادى سلطات الاحتلال فيما تعمله.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!