في الأكشاك هذا الأسبوع
%d8%a8%d8%b1%d9%84%d9%85%d8%a7%d8%a7%d9%86

مفاجأة انتخابية.. ابنة فلاح فقير تدخل البرلمان رفقة كبار الفلاحين

الرباط. الأسبوع

   أصبح حديث المواطنين السوسيين والفلاحين الصغار والكبار فقط عن التغيير الحقيقي والملموس، الذي أتت به انتخابات السابع من أكتوبر، هذا التغيير هو ما حصل في اللائحة الوطنية لشباب البام والتي مكنت شابة فقيرة بنت فلاح فقير يعيش وسط المليارديرات من فلاحي كبريات الضيعات من دخول البرلمان رفقة هؤلاء”.

   حديث كبار فلاحي المغرب وبخاصة مالكي الضيعات الكبرى بسوس عن الشابة العاطلة عن العمل، مريم فرح، بنت الفلاح الفقير بمنطقة الكردان وهوارة، المعروفة بتمركز مئات الضيعات الفلاحية الكبرى، التي ولجت البرلمان إلى جانب كبار فلاحي المنطقة خاصة من الاستقلال والأحرار والاتحاد الدستوري الذين ظلوا يسيطرون على البرلمان ويصرفون الأموال الطائلة ويعيشون الحروب النفسية وأحيانا الجسدية بين أنصارهم لولوج قبة البرلمان هم وأبناؤهم عن اللائحة الوطنية والمحلية، سيجدون أنفسهم اليوم يجلسون تحت قبة البرلمان إلى جانب بنت فلاح صغير من البسطاء، في سابقة من نوعها في تاريخ المغرب.

   وكانت اللائحة الوطنية للشباب بحزب الأصالة والمعاصرة، قد حملت الكثير من المفاجآت وعلى رأسها حصول اسم الشابة مريم فرح المغمورة على المركز السادس وسط استغراب ودهشة النافسين.   

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!