في الأكشاك هذا الأسبوع
1444

حروب العائلات السياسية لم تضع أوزارها

الرباط. الأسبوع

   غريبة هي أطوار الانتخابات التي جرت في بعض الأقاليم، وخاصة التي تعرف صراعات عائلية قوية أو قبلية تاريخيا حيث أنه ورغم مرور 60 سنة على استقلال المغرب لاتزال الحرب بين بعض العائلات السياسية مستمرة حد الحرب القاتلة.

   نموذج من هذا الصراع والحرب التاريخية الدائمة يوجد في جهة سوس مثلا بين الاستقلاليين بقيادة القيدوم، الحاج علي قيوح والتجمعيين بقيادة الحاج بودلال، هذا الصراع القوي تاريخيا والذي كان يعرف استعمال الأسلحة البيضاء مثل البندقيات بين مساندي الطرفين في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي لا يزال حاضرا اليوم بقوة خاصة في دائرة تارودانت ومنطقة سوس عموما حسب مصادر من عين المكان.

   هذا الصراع بحسب نفس المصادر، تجلى في انتقام مرشح ملياردير من مرشح آخر

   بخطة تجلت في تقديم  دعم مادي ولوجستيكي لمرشح العدالة والتنمية، خاصة في مناطق نفوذ االخصم المعمر في البرلمان مما جعله يتلقى هزيمة مدوية لأول مرة مقابل انتصار العدالة والتنمية كما خطط له المرشح المنافس.

   أما في دائرة تارودانت الجنوبية، فقد انتهت الحرب التاريخية بين الاستقلاليين والتجمعيين إلى التعادل، إذ حافظ الحاج “علي قيوح” على مقعده البرلماني والحاج “بوهدود بودلال” على مقعده.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!