في الأكشاك هذا الأسبوع
taousssi11

المدرب الطاوسي: أنا وبعدي الطوفان “عفوا نهضة بركان”

ممثل المدربين داخل جامعة كرة القدم يا حسرة

بقلم: كريم إدبهي

   كان رئيس الرجاء الجديد، سعيد حسبان على حق حينما كشف في إحدى تصريحاته بأن مدرب الرجاء السابق رشيد الطاوسي دخل في مفاوضات جد متقدمة مع نهضة بركان وهو مازال في ذمة الفريق الأخضر.

   الطاوسي افتعل العديد من المشاكل من أجل طرده، بعد أن لاحظ الوضعية المادية الصعبة التي يعيشها الفريق البيضاوي.

   مشاكل بالجملة خلقها خلال معسكر إفران، كفرضه لبعض اللاعبين الأفارقة بالرغم من مستواهم المتواضع، وإقحامه لابن أخ مطرب شعبي في المباراة التدريبية ضد شباب بلوزداد بدون رخصة، الذي هزمه برباعية مما خلق جوا من التشنج داخل فعاليات الفريق، ناهيك عن الصراعات الكبيرة بينه وبين معظم اللاعبين.

   لهذه الأسباب اضطر رئيس الرجاء الاستغناء عن رشيد الطاوسي الذي أقام الدنيا ولم يقعدها، وأطلق النار على كل مكونات الفريق، متهما زميله امحمد فاخر بالتشويش عليه، وما هي إلا أيام معدودة حتى أعلن فريق نهضة بركان تعاقده مع هذا المدرب المثير للجدل، والمستعد لكل شيء من أجل العمل وتغيير فريق بآخر كما يغير جواربه، تخلى عن مساعده ورفيق دربه عزيز الخياطي بعد أن فرض عليه منير الجعواني كمساعد، ولم يعر للصداقة التي تربطه بالخياطي أي اهتمام، فهذا ليس غريبا على هذا الشخص الذي يتوفر على العديد من السوابق مع المغرب الفاسي الذي تخلى عنه في عز أزمته، ليطير إلى الجيش الملكي الذي هو الآخر غادره إلى الرجاء وقبل ذلك إلى المنتخب الوطني.

   فأين أخلاق المهنة التي يتبجح بها في خرجاته الإعلامية العشوائية والغير متزنة؟

   فريق نهضة بركان وفي شخص رئيسه، ورئيس جامعة كرة القدم، فوزي لقجع، هو الآخر شارك في هذه الجريمة، فكيف يعقل أن يفاوض هذا المدرب وهو المتعاقد مع مدرب جزائري قضى معه أكثر من شهر في معسكر بوسكورة، ليكتشف بأنه لا يتوفر على دبلوم “حرف ألف” الذي يخول له التدريب في المغرب.

   أليس هذا هو قمة العبث في بطولة سموها ظلما وعدوانا بالاحترافية؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!