سطات | “تسونامي” البناء العشوائي يضرب سطات خلال فترة الانتخابات

نور الدين هراوي. الأسبوع

   عرفت مجموعة من الأحياء السطاتية انتشارا لا مثيل له لمشاريع البناء العشوائي تزامنا مع الحملة الانتخابية للانتخابات التشريعية في 7 أكتوبر لتجديد مكتب مجلس النواب، وذلك بسبب انشغال سلطات الرقابة من مصالح جماعية أو مصالح التعمير التابعة لعمالة إقليم سطات بهذه الانتخابات والاستعداد لها.

   مصادر مطلعة أكدت أن بعض المقاهي في مركز المدينة وبعض الأحياء الشعبية والراقية أيضا تحولت إلى أوراش لعمليات البناء غير المرخص له والتي لا تتوقف في سباق مع الزمن لإنجاز كل عمليات البناء غير القانونية قبيل اقتراع يوم الجمعة الماضي، وقد سادت مظاهر خرق قوانين التعمير بشكل لافت و”تسونامي” في غفلة من مصالح الرقابة وسط الحديث عن تواطئ مسوؤلين وأعوان السلطة، الذين وجدوا في الانتخابات ضالتهم للتحرر من المسؤولية بدعوى أولويتها وانشغالهم بها، وأيضا ظل في غياب برامج انتخابية للعديد من المرشحين لمعالجة هذه الظواهر السلبية التي تضيع فيها ميزانية الدولة وتغتني بها زمرة من أعوان السلطة ورجالها ومنتخبين فاسدين حسب نفس المصادر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!