في الأكشاك هذا الأسبوع
%d9%85%d8%b2%d9%88%d8%a7%d8%b1%d8%b1

مزوار يكشف عن: الأحرار الذين اختطفهم حزب الأصالة

الرباط. الأسبوع

   عندما جاء مزوار، أمين عام الأحرار، مرتعشا مترددا(…) ليعلن أمام مجلس حزبه استقالته التي كانت مكتوبة من قبل، وربما كتبوها له(…) لأنها لم تعلن في الوقت المناسب، طوى الورقة الوداعية بعد قراءتها، ليشن حملة شعواء على حزب الأصالة والمعاصرة، رغم أن صداقته وقربه من هذا الحزب، هي التي أفسدت لمزوار موقعه في قيادة حزب الأحرار.

   وقد اتهم مزوار حزب البام بأنه أسهم في إضعاف حزب الأحرار، بعد أن استولى على أربع شخصيات نافذة من هذا الحزب، كانوا أقطابا في حزب الأحرار، فترشحوا مع البام، ونجحوا مع البام، بينما هم أقطاب في حزب الأحرار.

   وهكذا نجح التجمعي عبد الله أبركي نائبا في طنطان باسم حزب الأصالة، ونجح التجمعي عمر خفيف في مراكش باسم حزب الأصالة، ونجح التجمعي محمد بوبكري في أوسرد باسم الأصالة، ونجح التجمعي عبد الله بيلات في طرفاية باسم الأصالة.

   وهكذا كشف مزوار عن جانب من خبايا المؤامرات السرية التي هيمنت على هذه الانتخابات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!