في الأكشاك هذا الأسبوع
5622

فضيحة.. “تفويت” وزارة التربية الوطنية للفرنسيين

بلمختار وبرجاوي لا يعترفان بالأطر المغربية

الرباط. الأسبوع

   يبدو أن فضائح وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني لا تنتهي خاصة خلال السنتين الأخيرتين على عهد الوزير، رشيد بلمختار، بدءا من مرسوم فرنسة المواد العلمية الملغوم(..) إلى فضيحة الاكتظاظ المهول مع الدخول المدرسي الجديد، ومرورا بخلافاته الحادة مع رئيسه في الحكومة عبد الإله بن كيران التي خرجت إلى العلن عبر القناة الأولى في إحدى الجلسات الشهرية لبن كيران رئيس الحكومة بمجلس المستشارين.

   آخر فضيحة في هذا المجال، هو تفويت الوزير لقرار صياغة قانون هيكلة جديدة خاصة بقطاع التكوين المهني للأجانب في إطار صفقة دعم خارجية تشرف عليها جهات خارجية.

   مصدر من داخل الوزارة كشف، أن أجانب فرنسيين يقومون بوضع قانون الهيكلة الجديد باللغة الفرنسية ويطرحونه على أطر الوزارة لمباركته وتدعيمه، في حين أن مختلف قوانين الهيكلة التي تتم عادة بالوزارات تتم من طرف خبراء الإدارة مغاربة يقسمون الوزارة إلى مديريات وأقسام ومصالح بحسب الحاجة، ووفق ظروف وحاجيات واستراتيجية وطبيعة أي وزارة، ويتم تبني هذه الهيكلة في إطار مشروع قانون يصادق عليه داخل المجلس الحكومي فتتبعه خطوة تعيين المسؤولين السامين في هذه المناصب.

   ذات المصدر أوضح أن الوزيرين بلمختار وخالد البرجاوي سبق أن التجئا إلى مكاتب دراسات أجنبية عدة وفي العديد من الدراسات والملفات التي تتعلق بالتكوين المهني في تهميش كلي لأطر وخبراء الوزارة، مشيرا إلى أن “الاستراتيجية الوطنية للتكوين المهني 2021” التي قدمها بن كيران قبل شهرين سيمنح تنزيلها في معظمه لمكاتب الدراسات الأجنبية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!