في الأكشاك هذا الأسبوع
%d8%a7%d8%b2%d9%88%d9%84%d8%a7%d9%8a

مستشار الملك أندري أزولاي غير مأذون له بالحديث إلى وسائل الإعلام

في زيارته لإسرائيل لحضور مراسيم دفن شيمون بيريز

الرباط. الأسبوع

   كشف الصحافي، أدام راسجون لصحيفة “الأسبوع”، أن مستشار الملك، أندري أزولاي صرح له بأنه غير مأذون له بالحديث إلى جريدة “الجيروزالم بوست” أو غيرها من وسائل الإعلام.

   ومثل أندري أزولاي شخص الملك المغربي في مراسيم دفن شيمون بيريز، وأخذ مكانه في الدور الأول لتمثيل “ملوك ورؤساء الدول”.

   وجاء هذا التقدير العالي لممثل الملك، محمد السادس من بروتوكول رئيس إسرائيل “روفن رفلين”، وشارك أزولاي تقديرات زعماء العالم لشخص شيمون بيريز الذي وصفه صديقه الرئيس الأمريكي بـ”نلسون منديلا” وخاطبه بالعبرية في نهاية كلمته.

   وتعامل بروتوكول الجنازة مع أندري أزولاي باعتباره ممثلا لدولة صديقة وكبيرة، ويعيش 750 ألف يهودي مغربي في دولة إسرائيل ولهم روابط “شديدة” مع بلدهم.

   ويعد أندري أزولاي من أنصار خيار الدولتين، وصديق لتوجهات “شيمون بيريز” وليس بينهما العلاقة الشخصية التي تساهم في مشاركة مغربية كافية في مسلسل السلام، وأرسل رئيس إسرائيل إشارات مطمئنة لإطلاق مسلسل التسوية تصدرتها مصافحة للرئيس الفلسطيني محمود عباس وتوجهه إلى صائب عريقات قائلا له: أراك قريبا، ورد عليه مسؤول المفاوضات من الجانب الفلسطيني: أنا رهن الإشارة في كل وقت، واحتفلت وسائل الإعلام العبرية بهذه الخطوة.

   وفضل المبعوث المغربي عدم التعليق في أي فترة من الجنازة، لكن مصادر أخرى قالت لـ”الأسبوع” أن أندري أزولاي أكد في سلامه على فرانسوا هولاند على دعم المملكة للمؤتمر الدولي الذي أعلنته فرنسا لصالح حل الدولتين، ويرأس المغرب لجنة القدس ولديه حساب باسم هذه المدينة المقدسة لمساعدة أهلها وصمودهم تحت الاحتلال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!