في الأكشاك هذا الأسبوع
sans-titre

كوثر بنحمو تستنجد بالملك من المحجز البلدي ليعقوب المنصور

الرباط. الأسبوع

   تصدرت كوثر بنحمو، القيادية السابقة في حزب الأصالة والمعاصرة، التي تم إبعادها(..) الإعلانات الدعائية لحزب البام خلال الانتخابات الجماعية لسنة 2009، غير أنها توجد في صورة أخرى لا علاقة لها بالصورة المعروفة(..) بعد أن قضت قرابة الـ 16 يوما (منذ 16 شتنبر 2016) داخل المحجز البلدي ليعقوب المنصور، في الرباط، بعد قطرها داخل سيارتها رفقة مواطنة أمريكية، إلى المحجز البلدي، بعد توقيفها من لدن رجال الشرطة.

   ويحيط كثير من الغموض الحادث الثاني من نوعه الذي تتعرض له كوثر بنحمو(..)، حيث تقول إن وثائق السيارة سليمة، وأنها تطالب بوثائقها التي سلمتها للشرطة، وتؤكد أنهم منعوا وصول الطعام إليها داخل المحجز، وفي جوابها على سؤال ما هي مطالبها، قالت: “أطالب بوثائق سيارتي، والبطاقة الوطنية لأختي، التي أخذها منها رجال البوليس، وأطالب بتدخل الملك لإنصافي من الظلم الذي تعرضت له، حيث سبق لي أن تعرضت لحادث من نفس النوع وطلبت من مصطفى الرميد، وزير العدل، فتح تحقيق في الموضوع، لكن نتائجه لم تخرج إلى حيز الوجود”.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!