في الأكشاك هذا الأسبوع
%d8%a7%d9%84%d8%af%d8%ae%d9%88%d9%84-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%af%d8%b1%d8%b3%d9%8a-%d8%a8%d8%ac%d9%87%d8%a9-%d9%81%d8%a7%d8%b3-%d9%85%d9%83%d9%86%d8%a7%d8%b3-%d8%b9%d9%84%d9%89-%d8%b5%d9%81%d9%8a%d8%ad

فاس | 72 تلميذا في القسم.. فشل ذريع لسياسة التعليم

الوزارة لا تتوفر على مخطط يراعي النمو السكاني

محمد بودويرة. الأسبوع

   يبدو أن الدخول المدرسي بجهة فاس مكناس يعرف هذه السنة استثناءا على الصعيد الوطني، بعدما بلغ عدد التلاميذ في القسم الواحد 72 تلميذا وتلميذة في بعض المدارس العمومية بالجهة.

   بعض المصادر قالت أن المؤسسات التعليمية العمومية بجهة فاس مكناس سجلت هذا الموسم أرقاما قياسية غير مسبوقة في نسبة الاكتظاظ التي لم تشهدها المدرسة المغربية من قبل، بعد أن تجاوز الرقم 72 تلميذا وتلميذة داخل بعض الفصول، في واقع تم وصفه بالفضيحة المخجلة التي تكشف واقع التعليم العمومي بالبلاد.

   مصادر نقابية كشفت أن الأرقام أصبحت تتجه نحو التصاعد مع حشر المزيد من التلاميذ وسط الأقسام لتجاوز الخصاص الحاصل في الأساتذة، محذرة من أن إغراق المدرسة العمومية في مشاكل الاكتظاظ ونقص الموارد البشرية وتدني مستوى التحصيل وغياب مواكبة التلاميذ، يصب في صالح لوبي التعليم الخاص.

   مصادر أخرى عزت الاكتظاظ الحاصل هذه السنة داخل الأقسام لعدم تفعيل الوزارة لمخطط جديد يراعي الكثافة السكانية، بالإضافة إلى عدم بناء مدارس جديدة والاكتفاء بالمؤسسات السابقة التي لا تستطيع استيعاب التلاميذ الذين هم في تزايد مستمر.

   وعلى نقيض التعليم العمومي، فإن التعليم الخصوصي لا يعرف نفس الاكتظاظ هذه السنة، غير أن أصحابه عمدوا إلى رفع التسعيرة في مستخلصات التأمين والأداء الشهري الذي وصل إلى 3000 درهم في التعليم الإعدادي الثانوي، و1500 درهم في التعليم الأساسي.

   هذا، وتعرف المؤسسات التعليمية العمومية بالإضافة إلى الاكتظاظ الكبير، نقصا مهولا على مستوى الموارد البشرية، ومما زاد الطين بلة، تزامن الدخول المدرسي مع الاستحقاقات التشريعية، بحيث أن عددا لا يستهان به من الأساتذة والأطر التربوية منشغلون عن أداء واجبهم التربوي والمهني نظرا لانهماكهم في الحملات السابقة لهذا الاستحقاق بفعل انخراطهم في أحزاب سياسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!