في الأكشاك هذا الأسبوع
%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%a8%d8%a7%d9%86%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%a2%d9%8a%d9%84%d8%a9-%d9%84%d9%84%d8%b3%d9%82%d9%88%d8%b7-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d8%b5%d9%88%d9%8a%d8%b1%d8%a91

مباني آيلة للسقوط تهدد حياة المواطنين بالصويرة

حفيظ صادق. الصويرة

   تحتضن مدينة الصويرة عشرات البنايات الآيلة للسقوط، الموزعة أساسا بين “الخضارة والحدادة” (انظر الصور)، و”صانديو” ودرب “الخربة” ودرب “مردوخ” ودرب “أهل اكدير” ودرب “اكسكيس” ودرب “عبو الكزار”، فهذه الأحياء ذات مرجعية تاريخية تجعلها “أحياء عتيقة” تؤشرعلى مختلف المراحل التي مر منها المعمار الصويري، غير أنها وللأسف، أضحت تشكل تهديدا لحياة قاطنيها أو الراجلين نتيجة لتقادمها وعدم صمودها في وجه تقلبات السنين.

   المنازل تتقادم، فلها أجل حياة مثل الإنسان، يتم بناؤها ثم تتقادم فتسقط، لذا يجب وضع مقاربة استباقية بإصلاح وإعادة تأهيل المباني القديمة لحماية الأرواح والممتلكات ومعالجة ظاهرة انهيار المباني العتيقة، فنحن على أبواب فصل الشتاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!