في الأكشاك هذا الأسبوع
talbi-alami

المحكمة الدستورية تنقذ الطالبي العلمي من ورطة قانونية

الرباط. الأسبوع

   حسمت المحكمة الدستورية الأمر وانتصرت لرئيس مجلس النواب، الطالبي العلمي، بعد النقاش القانوني والدستوري الذي كان قد نشب داخل قبة البرلمان حول ضرورة احترام مسطرة استقالة النواب المنصوص عليها في النظام الداخلي لمجلس النواب، والتي تؤكد ضرورة إحالة رسالة الاستقالة على مكتب مجلس النواب للبث فيها، ثم على الجلسة العامة للإخبار بها قبل إحالتها على المحكمة الدستورية داخل أجل ثمانية أيام.

   هكذا إذن أعذرت المحكمة الدستورية رشيد الطالبي في رفعه لاستقالات النواب مباشرة إلى المحكمة الدستورية دون عرضها على المكتب أو في الجلسة العامة، وقالت المحكمة الدستورية في حكمها أن ذلك “متعذر بسبب نهاية الولاية التشريعية”.

   من جهة أخرى، تنفس فريق البام بمجلس المستشارين الصعداء بعد هذا الحكم الذي أشار كذلك إلى قضية البرلماني، إبراهيم اشكيل، الذي استقال من مجلس النواب وترشح لمجلس المستشارين خلال الانتخابات الجزئية الأخيرة وفاز فيها، حيث كان قد ترشح قبل حكم المحكمة الدستورية مما اعتبره البعض خرقا للقانون، لأن اشكيل حين وضع ترشيحه كان نائبا وقتها بمجلس النواب وترشح في الوقت نفسه لمجلس المستشارين، غير أن المحكمة الدستورية أكدت أن الاستقالة من الحزب أو من البرلمان تكون كافية، وأما المحكمة الدستورية فتعلن “شغور المقعد” فقط.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!