في الأكشاك هذا الأسبوع
scorpion

بني ملال | في مغرب 2016.. لا زال الناس يموتون بلسعات العقارب

سعيد الهوداني. الأسبوع

   استنكرت فعاليات جمعوية وحقوقية بجهة بني ملال خنيفرة، تزايد حالات الوفيات

   بمستشفيات الجهة من جراء لسعات العقارب والأفاعي في صفوف الشباب والأطفال بسبب غياب الأمصال ضد السموم بمعظم مستشفيات ومستوصفات الجهة.

   ويذكر أن إقليم الفقيه بن صالح عرف مؤخرا، ثلاث وفيات في ظرف خمسة أيام، كان الضحية الأول شاب في سن الثامنة عشر، تعرض للسعة عقرب حين دخل إلى فراشه للنوم بمنزله بجماعة سيدي عيسى، فيما لقي شاب عشريني مصرعه نتيجة تعرضه للسعات عقرب كانت بداخل حذائه البلاستيكي، أما الحالة الثالثة فتعود لشابة في مقتبل العمر كانت تستعد لحفل زفافها، تعرضت للسعة عقرب داخل منزل أسرتها بالجماعة القروية بني شكدال.

   إن غياب الأمصال بالمستوصفات والمراكز الاستشفائية القروية والحضرية وقلة التجهيزات، وغياب التدخل الطبي الفوري والمناسب بمستشفيات كل من الفقيه بن صالح وخريبكة وأزيلال وخنيفرة وبني ملال، يشكل سابقة خطيرة في قطاع الصحة بالجهة، رغم إقرار الوزارة المعنية بتوفير كل المستلزمات الطبية من أطر وتجهيزات وأمصال، هذا طبعا ما يسبب كثرة الوفيات، ويجبر المصابين على اللجوء إلى الطرق البدائية لعلاج لسعات العقارب والأفاعي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!