في الأكشاك هذا الأسبوع
العماري

“الصلاة أغ حابي” يعول على حكومة يرأسها إلياس العماري..

وأموال مغربية لشراء 80 (بيكاب) لصالح المنشقين في منظمة الحركة من أجل خلاص الأزواد

الرباط. الأسبوع                

   قال مصدر مطلع، أن منظمة لأمازيغ مغاربة مولوا من إيطاليا تعزيز الأسطول العسكري للمنشقين المنضوين تحت لواء “الحركة من أجل خلاص أزواد”، وقد أعلنوا عنها في الأسبوع الأول من الشهر الجاري.

   وحسب المصدر، فإن تمويل شراء 80 “بيكاب” “جرى الالتزام به” من مغاربة روما مع “الصلاة أغ حابي” الذي يعول على حكومة في المملكة يرأسها إلياس العماري.

   ولدى القائد (أغ حابي) صدى واسعا في النيجر، وتدافع عنه مخابراتها المتعاونة بشكل مكثف مع العاصمة الرباط.

   وقاد “موسى أغ أشراطومان” و”الصلاة أغ حابي” انشقاقا سياسيا ويعتمد على منطقتهما (مانيكا) ويشمل طاقما عسكريا من 400 “بيكاب”، كما ذكرت مصادر من الحركة التي أوضحت أن القائدين يطمحان إلى موضع قدم في ظل توزيع المواقع بين “الفصائل” المسلحة حسب “اتفاق الجزائر”.

   ولا يعارض التنظيم الجديد الجزائر، رغم قربه الشديد من المغرب وتعويله على الحكومة القادمة في المملكة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!