في الأكشاك هذا الأسبوع
البرلمان-المغربي

“لوبيات” تتحرك لمنع انعقاد جلسة علنية لمجلس النواب

الرباط. الأسبوع

   قالت مصادر برلمانية جد مطلعة، أن رئيس مجلس النواب يخوض مفاوضات عسيرة مع رؤساء الفرق من أجل القبول والاستجابة لعقد دورة استثنائية للبرلمان ليوم واحد منتصف شهر شتنبر الجاري.

   وقالت ذات المصادر، أن طلبا “شفويا في انتظار المرسوم” من بن كيران للطالبي بعقد دورة استثنائية يناقشه الطالبي مع رؤساء الفرق وخاصة المعارضة الذين رفضوا بعدة مبررات رفض انعقاد هذه الدورة.

   وأوضح ذات المصدر، أن من مبررات المعارضة هو أن عددا من القوانين التنظيمية كقانون الأمازيغية لا تزال عالقة بحيث تتطلب المرور بالمجلس الوزاري الذي يرأسه الملك من جهة، ومن جهة أخرى، بكون الولاية التشريعية قد انتهت عمليا برحيل النواب إلى دوائرهم وانشغالاتهم بترتيبات الانتخابات القادمة وإلا فإنها ستكون شكلية فقط.

   من جهتها، فرق الأغلبية تدافع عن دورة استثنائية للمصادقة على عدد من القوانين الجاهزة والتي تمت المصادقة عليها داخل اللجان مؤخرا، كقانون التغطية الصحية للحرفيين والمهنيين والدفع بالقانون الجنائي إلى المصادقة داخل لجنة العدل لعرضه خلال الجلسة العامة.

   في حين أن رأيا آخر من الأغلبية نفسها يتهم المعارضة برفض عقد دورة استثنائية بسبب تخوفها من فسح مجال الجلسة العمومية لإعطاء الفرصة للبرلمانيين المستقلين من أحزاب المعارضة للخروج من أحزابها وقبول استقالتهم بسهولة من البرلمان في الجلسة العامة وتسهيل عملية رحيلهم نحو أحزاب أخرى. 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!