في الأكشاك هذا الأسبوع
%d8%a7%d9%84%d9%88%d9%8a%d8%b2%d8%b1-%d8%a8%d9%88%d8%b3%d8%b9%d9%8a%d8%af

الوزير بوسعيد يفشل في الحصول على تزكية في أكادير

الرباط. الأسبوع

   يبدو أن صلاح الدين مزوار، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار قد فشل في جلب موافقة قواعد حزب الأحرار بمدينة أكادير على ترشيح وزير الاقتصاد والمالية، محمد بوسعيد كوكيل للائحة الحمامة بمدينة أكادير، رغم الاجتماعات الماراطونية التي عقدها رفقة قياديين من حزبه وعلى رأسهم وزير المالية والاقتصاد، محمد بوسعيد، والوزير المكلف بالجالية، أنيس بيرو، ووزير التجارة الخارجية، محمد عبو.

   مصادر من حزب التجمع الوطني للأحرار بأكادير أكدت لـ”الأسبوع”، أن مزوار رفقة قيادة الأحرار قد عقدت لقاءات موسعة مع منتخبي الحزب ومع الأعيان بأكادير ورفضوا الامتثال للقيادة بترشيح بوسعيد مؤكدين أن حظوظ الرجل جد ضئيلة وذلك بسبب ما سموه “التهميش الذي عانته عدد من الأحياء الشعبية والقرى المجاورة بعمالة أكادير إداوتنان في عهده حين كان واليا على جهة سوس وعاملا على مدينة أكادير”.

   من جهة أخرى، رفض رؤساء ومنتخبو الجماعات القروية المحيطة بأكادير  والتي تشكل الخزان الانتخابي الحقيقي للأحرار منذ سنين مقابل سيطرة الاتحاديين على المدينة، اسم بوسعيد وأكدوا على دعم اسم محلي مولاي المسعود، يباركه منسق الحزب السابق لحسن بيجديكن، الذي لايزال التجمعي الوحيد الذي يتوفر على نسبة حظوظ قوية بهذه المناطق رغم وضعيته الصحية الصعبة اليوم التي لم تعد تسعفه للترشح للانتخابات البرلمانية، فهل يترشح بوسعيد في الدار البيضاء بشكل مفاجئ عشية الانتخابات خاصة إذا حصل على دعم أخنوش هناك؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!