في الأكشاك هذا الأسبوع
1111

خط “الجحيم الجوي” بين تونس والمغرب لنقل هاربين من داعش مجرد “وهم”

الرباط. الأسبوع

   قال مصدر موثوق لـ”الأسبوع”، أن هزيمة تنظيم الدولة “داعش” في سرت الليبية، رفع الإجراءات الأمنية في المطارات التي يمكن أن تسمح إجراءاتها بتسلل “ذئاب منفردة” هاربة من سرت ومنها خط “الجحيم الجوي” بين تونس والمغرب، عكس ما كان عليه الأمر قبل شهور عندما قرر المغاربة الذهاب إلى ليبيا عبر الجزائر.

   وأطلق الأمريكيون طرق الجحيم على الذهاب والإياب من ليبيا، وقبل شهرين قدر الجنرال برينان، مدير وكالة الاستخبارات الأمريكية “سي. آي. إيه” أعداد داعش ما بين 5 و8 آلاف عنصر، وقتل حسب المراجع العسكرية لعملية “البنيان المرصوص” حوالي ألف عنصر، ولم يسلم المنسوبون إلى التنظيم المتطرف أنفسهم، وفي استجواب مع الجرحى لم تظهر، في 15 استجوابا، أي عملية موجهة إلى المغرب، وقال أحدهم (أبو عبد الرحمان) إن ما تقولونه من الذهاب إلى المغرب مجرد “وهم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!