في الأكشاك هذا الأسبوع

مواطنون يطرقون أبواب الملك احتجاجا على إدارة الفاسي الفهري والأحكام الغير منصفة 

الرباط. الأسبوع

   يلجأ لأول مرة حوالي 1500 مواطن، إلى رفع ملتمس للملك محمد السادس في مواجهة، المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب الذي يوجد على رأسه علي الفاسي الفهري، ويتهم سكان حي أبي رقراق بالرباط، بالظلم: “حيث أن هذه الإدارة تراجعت سنة 2002 عن متابعة مسطرة البيع لمساكنهم التي يشغلونها منذ أزيد من 40 سنة، وتراجعت عن إبرام عقود البيع بعد إبرام عقود البيع المؤقت سنة 2000 شهد عليها الموثقون”، حسب ما ورد في الملتمس المرفوع للملك.

   ويشرح أصحاب الملتمس، الذين اختاروا جريدة “الأسبوع” لرفع تظلمهم، أنه بعد تغيير رئاسة الإدارة السابقة في الشهور الأولى من سنة 2001، وبعد سنتين من إبرام العقود المؤقتة للبيع، قامت الإدارة الجديدة بوضع لائحة جديدة للدور الغير قابلة للتفويت سنة 2002، تضم الدور السكنية لحي أبي رقراق عكس ما كانت عليه لائحة الدور الغير قابلة للتفويت لسنة 1985، والتي كانت هي الأساس في اتخاذ كل الإجراءات المسطرية التي سبقت، والتي تمت على أساسها الموافقة على بيع هذه الدور السكنية وإبرام العقود الأولية للبيع مع السكان.. وأمام تعنت الإدارة لجأ السكان إلى القضاء، حسب ما ورد في الملتمس.

   يذكر أن السكان قد ربحوا المعركة مع الإدارة في المراحل الابتدائية، بعد مسار طويل لمدة 14 سنة، “غير أنه بعد استئناف القضية، أصدرت محكمة الاستئناف بالرباط يوم 12 نونبر 2014، ويوم 19 يناير 2016، حكما يتناقض مع الأحكام المتواترة، في محكمة النقض، حيث أن المحكمة تجاهلت لائحة 1985 التي بدونها لا يمكن أن يتخذ أي إجراء للبيع والتي كانت هي أساس التعاقد مع المكتب ورجحت لائحة 2002 للدور الغير قابلة للتفويت، بالرغم من أنها لا تتسم بالمشروعية اللازمة لترقى إلى مرتبة قرار، وبالرغم من أنها ظهرت بعد سنتين من إبرام الوعد بالبيع”، حسب ما ذكره السكان في ملتمسهم إلى الملك، والذين اعتبروا أن الأحكام الصادرة مؤخرا غير منصفة(..).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!