“الابتكار والهندسة في خدمة الإنسانية”

   تحتضن مدينة الراشيدية، يومي 23 و24 شتنبر الجاري، بكلية العلوم والتقنيات، الدورة الأولى للملتقى الدولي حول “أنظمة الري التقليدية: استراتيجيات مستدامة وفعالة لأجل الحفاظ على الموارد الطبيعية في المناطق القاحلة وشبه القاحلة”، تحت شعار: “الابتكار والهندسة في خدمة الإنسانية”، الذي تنظمه جمعية “العقد العالمي للماء” فرع الرشيدية، ويشارك فيه أساتذة من المغرب ومن دول عربية وأجنبية مختلفة.

   وتهدف هذه التظاهرة إلى التعريف وإبراز خصوصية أنظمة الري التقليدية داخل المنظومة المائية والبيئية للبلدان المشاركة، بالإضافة إلى الوقوف على المشاكل والتهديدات التي تواجه هذه الأنظمة على المستويين الاقتصادي والبيئي، إلى جانب تقاسم التجارب والتوصيات والخلاصات لأجل الحفاظ على استمرارية أنظمة الري التقليدية لما تحمله من موروث ثقافي واجتماعي للشعوب.

   وسيعرف هذا الملتقى مشاركة كل من تونس والأردن وموريتانيا وفرنسا وبلجيكا وسويسرا والهند إلى جانب أساتذة ومتخصصين من المملكة المغربية، وسيكون على المشاركين في ذات الملتقى القيام بزيارة ميدانية علمية إلى أبرز الاستغلاليات الفلاحية بالمنطقة للوقوف على دور هذه الأنظمة وتركيبتها في التأقلم مع التغيرات المناخية خصوصا في الواحات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: Content is protected !!